هذا المشروب يعوض السوائل بالجسم وينظم مستوى السكر ويقوي القلب والعظام .. داوم عليه في رمضان

Moh.sabra

"ترجمة وإعداد - محمد سيد"

بحسب نصائح منظمة الصحة العالمية يجب على الصائم في رمضان تعويض السوائل التي تم إهدارها أثناء صيامه، عن طريق تناول كميات ملائمة من الماء، والإهتمام بتناول أطعمة غنية بالسوائل كالبطيخ على سبيل المثال.

وفي هذا السياق فإن عصير البطيخ الذي نعده في المنزل، ليس فقط سهل التحضير ، إنه كذلك يحتوي على نسبة سكر أقل بكثير من العصير الذي يتم شراؤه من المتجر، وفيما يلي قائمة بالمزايا الصحية لعصير البطيخ المنزلي التي لم تكن تعرفها:

حيث يمتلك عصير البطيخ خصائص مضادة للأكسدة وللالتهابات، لكونه يحتوي على نسبة عالية من الليكوبين - وهو أحد مضادات الأكسدة القوية، وأحد المغذيات المضادة للالتهابات، هذا إلى جانب الفلافونويد والكاروتينات التي تجعل البطيخ الخيار الأول بين الفواكه في مكافحة الجذور الحرة الضارة، ويساعد الإستهلاك المنتظم للبطيخ الطازج أو عصير البطيخ على تحييد آثار الإجهاد التأكسدي والجذور الحرة التي تسبب الشيخوخة المبكرة.

كما أن الليكوبين - مضاد الأكسدة القوي الموجود في البطيخ مهم بشكل خاص لصحة القلب، ويحتوي البطيخ أيضًا على السيترولين - وهو حمض أميني يساعد على استرخاء وتوسيع عضلات القلب ، وبالتالي تحسين الدورة الدموية وصحة القلب والأوعية الدموية بشكل عام، كما أن الكاروتينات الموجودة في البطيخ تمنع تصلب الأوعية الدموية، وبالتالي تقلل من مخاطر الإصابة بأمراض خطيرة كالسكتة الدماغية .

ويساعد الليكوبين والكالسيوم الموجود في البطيخ على تقوية عظامنا عن طريق منع فقدان العظام للمعادن الهامة بها، وهي العملية التي تنقل الكالسيوم من العظام إلى الدم، وهي السبب الرئيسي لهشاشة العظام. 

ويحتوي عصير البطيخ على مستويات عالية من البوتاسيوم الضروري لعمل عضلات وأعصاب الجسم بشكل سلس، كما أن البوتاسيوم هو أيضًا مكون طبيعي هام تحتاجه أجسامنا بعد التمرين، حيث يؤدي نقص البوتاسيوم إلى آلام في عضلات الجسم، كما ينصح بشدة بتناول البطيخ للمساعدة في تخفيف الأوجاع والآلام التي تلي التمرين.

وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، يتم في الغالب وصف نظام غذائي وأنظمة تمارين لهم، بشكل عام للتحكم في مستويات السكر في الدم وإدارتها، وفي هذا السياق يتم تحويل المركبات الموجودة في البطيخ بواسطة أجسامنا إلى أرجينين - وهو حمض أميني مفيد في الحفاظ على حساسية الأنسولين من قبل أجسامنا، وبالتالي فهو يعمل على التحكم في مستويات السكر بالدم.

ولذلك في المرة التي تفكر فيها في تناول مشروب أو فاكهة صحية للإعانة على الصيام، فكر في البطيخ!

المصادر من هنا و هنا.

Moh.sabra operanews-external@opera.com