(قصة) انتحر الزوج في حمام شقته ودخلت عليه الزوجة فماتت بسكتةٍ قلبية

Muhammad_Yusuf174

عانى زوجها من اضطراب نفسي شديد بعد وفاة ابنته الصغرى صعقًا بالكهرباء لوجود سلك عارٍ أهمل الزوج إصلاح في المنزل. وبدأت العائلة تنهار معنويًا على إثر هذه النازلة التي لم تكن متوقعة وناتجة عن إهمالٍ منهم. وبالفعل وجهت النيابة لهم تهمة الإهمال والتقصير. وبعد يومين دخل الأب في نوبات بكاءٍ وصراخٍ شديدين وانهارت أعصابه وبدأت أعراض الاكتئاب تظهر عليه.

وفي صباح أحد الأيام، تظاهر الزوج بأنه يحمل بعض ملابسه للاستحمام ومر على أفراد عائلته الجالسين في صالة الشقة ودخل الحمام. ظل الجميع يتهامسون فيما بينهم عن قرب أجل ذاك الأب المسكين الذي يرفض حتى تناول الماء وبدأت أعراض الشيخوخة والضعف العام تبدو عليه. وبعد فترة من الحديث عن أحوال العائلة المؤسفة بعد صدمتها العصيبة تلك، نظرت الزوجة إلى باب الحمام فوجدته ما يزال مغلقًا فنظرت إلى ساعتها ورأت أن زوجها قد تأخر كثيرًا في الحمام فهرعت تستعجله وتنادي عليه فلم يستجب لنداءتها فلما دخلت عليها وجدته معلقًا في سقف الحمام بحبلٍ شنق به نفسه حتى فارق الحياة. عندها سقطت الزوجة وفقدت وعيها ليأتي الطبيب ورجال البحث الجنائي وتنقلب الشقة رأسًا على عقب. فقد انتحر الزوج وماتت الزوجة بسكتة قلبيةٍ. ما هكذا نفعل بأنفسنا وبأحبتنا والصبر على النوازل والمصائب خيرٌ من الانتحار واليأس من رحمة الله يا سادة.

Muhammad_Yusuf174 operanews-external@opera.com