حملة "فيسبوكية" لمساعدة المطلقات والأرامل.. تضم أطباء ومحاميين وإعلاميين

عمرتوفيق


كتب _ عمر توفيق


"امهات تصنع المستحيل" ليس مجرد شعار واسم حماسي، بل هو اسلوب حياة كل امرأة قوية تستطيع ان تتعايش مع جميع الظروف المحيطة بها وأيضاً التي سوف تفاجئها.


لمياء بسيوني فتاة قررت ان تقوم بحملة من خلال "فيسبوك" بإعتباره أسهل وسيلة تواصل اجتماعي وذلك بهدف مساعدة الأمهات المطلقات والأرامل ودعمهن ومحاولة توصيل صوتهن للإعلام والمجتمع.


تقول لمياء ان فكرة الحملة جاءت عندما رأت ان في السنوات الأخيرة زادت نسبة الطلاق وبالتالي زاد عدد الأمهات اللاتي يعانين من النتائج التي ترتبت علي خطوة الإنفصال، فهي لا تعاني فقط اثناء زواجها بل أيضا تزيد المعاناة بعد الطلاق، فتبدأ المعاناة من نظرة المجتمع لها كمطلقة وازمة دعم الأهل لها وطلبهم منها ان تظل في حياة زوجية ظالمة افضل من الحصول علي لقب "مطلقة".


حملة امهات تصنع المستحيل علي "الفيسبوك" عبارة عن مجموعة تشمل اكثر من ٣٨٠٠٠ الف عضو من الأمهات والعديد من المحامين الذين يقدمون المساعدة من خلال التوجيه قانونيا بشكل مجاني، والبعض منهم يتولي قضايا دون مقابل اذا وجدوا الأم غير قادرة ماديآ، بالإضافة الي وجود أطباء نفسيين لتأهيل الأمهات ومحاولة حل مشاكلهم، ووجود الإعلاميين ايضا.


وتحاول الحملة ايضا توفير فرص عمل لهؤلاء الأمهات وإقامة صداقات بين الأمهات الأعضاء للحصول علي الدعم النفسي والمعنوي.

عمرتوفيق operanews-external@opera.com