مكانة خاصة لأصحاب الكرش ويرفضون ارتداء الملابس.. معلومات مثيرة عن قبيلة كونسو

ZahraaS

تعد قبيلة كونسو واحدة من أكثر القبائل الإثيوبية غرابة في العادات والتقاليد حول العالم، حيث يهتمون بأشياء وعادات مختلفة ولا يعرف أحدًا في العالم سوى أفراد تلك القبيلة.

تُعد قبيلة كونسو إحدى قبائل إقليم شعوب جنوب إثيوبيا، تقطن منطقة وادي نهر أومو على الحدود الإثيوبية الكينية، وتم اكتشاف العديد من الحفريات البشرية والآثار بها، ويعود تاريخ أقدم أثر في تلك المنطقة إلى 2.4 مليون عام. 

تعد القبيلة التي يُقدر عدد سكانها بـ 4593 نسمة، بحسب آخر إحصاء أُجري في عام 2005، ضمن إقليم شعوب جنوب إثيوبيا الذي يضم عدداً كبيراً من القوميات المتباينة السحنات، التي يغلب عليها الطابع الزنجي، وتعيش القبيلة على صيد الحيوانات، إذ يعتبرون الأبقار والماشية ثروة يتعايشون معها في بيوتهم البدائية المبنية من الطين، والقش، وتُقيم أهمية الأبقار من حيث أعدادها ومواصفاتها، وهي جزء أصيل في الممارسات الاجتماعية من زواج أو غيره.

عادات غريبة في قبيلة كونسو

عادات تتسم القبائل بعادات وتقاليد مختلفة عن أبناء المدن وحتى القرى الريفية، إلا أن قبيلة كونسو لها تقاليد غير موجودة في العالم بأكمله، ومن أبرز عادتهم الغريبة.

تفتخر القبيلة بكونها تحافظ على إرثها في الزينة والأطعمة، وبممارساتها الغريبة في الأفراح، كما للقبيلة عادات خاصة في المناسبات الدينية تحت إشراف زعمائها القبليين، ولتلك القبيلة الإثيوبية فنونها وآلاتها الموسيقية التي تعتمد في أغلبها على طبول صغيرة الحجم، وآلات نفخ تتميز بإيقاعات أفريقية، تكتمل بالرقص والترنم بلهجات قبلية.

لا يعرفون الملابس:

لا يعرف أبناء قبيلة الكونسو الملابس، ويتعجبون من الأجانب الزائرين لهم وما يرتدونه من قطع كثيرة، على الرغم من أن كبار القبيلة يتعاملون مع تجار من الخارج ويخرجون بره القبيلة كثيرًا، إلا أنهم لا يتأثرون بما حولهم، ويرفضون ارتداء الملابس وعدم الاكتراث لها.

مكانة لأهل الكروش:

يفتخر رجال القبيلة بضخامة الجسم والسمنة والحصول على "كرش" كبير، فكلما كان للرجل كرش ضخم كان أكثر مكانة في المجتمع، لذلك يحاول البعض أن يكون سمينًا وضخم الجسد والبطن، حيث يتجهون إلى "نفخ الكروش" دون تناسق في أحيان كثيرة مع بقية أجزاء الجسم، لمجرد الحصول على كرش كبير.

أما نساء القبيلة فيتزين بالسكسك، والنحاسيات من حلقات وأشكال متعددة، ويضعن على شفاهن السفلى قطعاً مستديرة من الأخشاب لفرد الشفاه وتكبيرها، بينما يعمد الرجال إلى التزيّن بأشكال غريبة أشبه بحيوانات بيئاتهم، ويلونون أجسادهم بألوان مختلفة.


المصادر:

من هنا وهنا وهنا

ZahraaS operanews-external@opera.com