أسرار محمود عبدالعزيز مع ٦ نساء إحداهن أحرقت سيارته وأخرى انفصل عنها وثالثة فكر فى الاعتزال بسببها

عبدالفتاح2020

 يزخر مجال الوسط الفني بالوجود الدائم والمستمر لعنصر النساء فلا تكاد تخلو حياة فنان من المرأة ففي عالم الفن والفنانين تتنوع مكانة الجنس الناعم فهي قد تكون الزوجة أو الصديقة وقد تصبح الأخت التي عجز الوالدان عن انجابها.

والنجم المحبوب الراحل محمود عبد العزيز، واحد من هؤلاء الفنانين الذين لديهم قصصًا مع عدة نساء ربما تصلح لتجسد في عمل درامي ، وخلال السطور القادمة نتناول قصة الساحر محمود عبد العزيز مع 6 نساء كن على مقربة منه على مدار حياته.

فى البداية كانت الفنانة الراقصة زيزي مصطفى، أول امرأة يرتبط اسمها باسم النجم الراحل ، حيث أنه عام 1977، كانت الصحف قد نشرت خبرًا تحت عنوان اتهام زيزي مصطفى بإحراق سيارة الفنان محمود عبد العزيز، مؤكدة أن الفنان الراحل تقدم ببلاغ ضد الراقصة يتهمها فيه بإشعال النيران في سيارته لرفضه الزواج منها.

ولدى استدعاء "زيزي" أمام وكيل النيابة، أنكرت ذلك، مؤكدة أن ما حدث وسيلة من الساحر للانتقام منها بعدما أعلنت عدم رغبتها الزواج منه، وارتباطها برجل آخر تستعد للزواج منه، ليغلق المحضر وتبقى الحقيقة غير معلومة.

أما السيدة الثانية التي ارتبط اسمها باسم الساحر كانت جيجي زويد والتي خفق قلبه نحوها لأول مرة حين رآها وعرف أنها شقيقة صديقه، وبمرور الوقت طلب منها الزواج أثناء عرض فيلم "المتوحشة"حين تأكد من مشاعره تجاهها. وعلى الرغم من حدوث أزمات عديدة بينهما على مدى ٢٠ عامًا قضاها معًا، فإنها استمرت تحبه لآخر دقيقة، وساعدته خلال مشواره الفني ولم تتخل عنه، حتى إنها رافقته، قبل انفصالهما بفترة قصيرة، في رحلته العلاجية إلى فرنسا التي أجرى فيها جراحة خطيرة.

المرأة الثالثة في حياته فكانت الإعلامية بوسي شلبي، التي أعلن زواجه منها سنة 1998 بعد عودته من رحلته العلاجية في فرنسا وانفصاله عن زوجته الأولى، وكانت مذيعة معروفة وجمعتهما لقاءات وحفلات كثيرة، وكانت دائمًا تقول له إنه "فتى أحلامها الأوحد"، وكان يستقبل كلامها على سبيل المزاح، وبعد شهر ونصف الشهر من الزواج انفصل عن بوسي شلبي؛ بسبب خلافات بينهما، إلا أنهما تجاوزا تلك  الأمور، وعادا إلى بعض ثانية واستمرا حتى وفاة الساحر .

المرأة الرابعة، التي أثرت في الراحل الكبير كانت الراحلة السندريلا سعاد حسني، والتي شاركها في أكثر من عمل جميعها كانت سببًا في زيادة شهرته ومن بينها فيلما "المتوحشة، والجوع"، بل إنه أصيب بحالة اكتئاب عقب رحيلها واعتزل الناس ورفض مغادرة حجرته كما فكر في اعتزال الفن كليا .

المرأة الخامسة، كانت الفنانة معالي زايد، التي شاركته بطولة نحو أربعة أفلام وساعدتهما الصداقة والكيمياء الواضحة في تكوين ثنائي كوميدي ناقش المشكلات الاجتماعية فى إطار كوميدي .

أما السيدة السادسة والأخيرة فتكون الفنانة سهير رمزي، والتي شاركته بطولة عدد من الأعمال الفنية، وكان لها دور في انتقاله إلى مرحلة ناضجة من النجومية. 

والآن عزيزي القارئ ما رأيك في مسيرة وأفلام ساحر السينما محمود عبدالعزيز مع تلك النجمات واي الأدوار تفضل؟ 


المصدر 

https://www.alarabiya.net/culture-and-art/2016/11/15/%D9%87%D9%84-%D8%AA%D9%88%D8%B1%D8%B7%D8%AA-%D8%B2%D9%8A%D8%B2%D9%8A-%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%89-%D9%81%D9%8A-%D8%AD%D8%B1%D9%82-%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF-%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2%D8%9F


https://m.elwatannews.com/news/details/4816610


https://m.alwafd.news/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%86/1408944-%D8%A8%D9%88%D8%B3%D9%8A-%D8%B4%D9%84%D8%A8%D9%8A-%D9%88%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF-%D8%B9%D8%A8%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2-%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%AD%D8%A8-%D8%A3%D8%B7%D9%81%D8%A3-%D9%84%D9%87%D9%8A%D8%A8%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%AA


https://m.vetogate.com/


https://m.vetogate.com/Section-3/%D8%A8%D8%AF%D9%88%D9%86-%D8%AA%D8%A8%D9%88%D9%8A%D8%A8/%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%B1-6-%D9%86%D8%B3%D8%A7%D8%A1-%D9%81%D9%8A-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9-%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF-%D8%B9%D8%A8%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2-%D8%B1%D8%A7%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D9%85%D8%B4%D9%87%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%A3%D8%B4%D8%B9%D9%84%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86-%D9%81%D9%8A-%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%87-%D8%A7%D9%86%D9%81%D8%B5%D9%84-%D8%B9%D9%86-%D8%A8%D9%88%D8%B3%D9%8A-%D8%B4%D9%84%D8%A8%D9%8A-%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D9%88%D9%86%D8%B5%D9%81-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%B7%D9%87%D9%85%D8%A7-%D9%88%D9%81%D9%83%D8%B1-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D8%B2%D8%A7%D9%84-%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8-%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%AF-%D8%AD%D8%B3%D9%86%D9%8A-2457347

عبدالفتاح2020 operanews-external@opera.com