«احذروا القيام بهذا الفعل».. حكم إعتداء الزوج على زوجته بالضرب؟.. دار الإفتاء تجيب وتحسم الأمر

محمودأبوالسعود

الزواج هو علاقة جديدة تنشأ بين الرجل والمرأة تحت سقف منزل واحد ، وحددت الشريعة الإسلامية طبيعية هذه العلاقة بين الطرفين لضمان استمرارها حتى نهاية العمر ، وشرع الله تبارك وتعالى الزواج بين الرجل والمرأة لحكم عديدة قد بينها لنا في كتابه الكريم ، وحثنا عليها رسول الله ﷺ من خلال الأحاديث النبوية الشريفة.



وضع الله الضوابط والأسس الشرعية لحفظ الحقوق بين الزوجين ، ونجاح أى علاقة زوجية بين طرفين تتوقف على مدى إلتزام كل طرف بهذه الضوابط تجاه الآخر ، ويُعد الزواج هو اللبنة الأساسية لبناء أسرة جديدة في أى مجتمع ، وأيضاً هو حفظ وصيانة للنفس البشرية من الوقوع في المحرمات التى نهى الله ورسوله عنها .



وشرع الله تبارك وتعالى الزواج أيضاً من أجل استمرار عملية التكاثر البشرى لحفظ إنقراض الإنسان من على وجه البسيطة إلى قيام الساعة، وتُعد العلاقة الزوجية من أرقى العلاقات المشتركة بين طرفين ، فهى السكن والسكينة والإطمئنان والطمأنينة ، وذلك فى حال الإلتزام بالأسس الشرعية التى حددتها الله تبارك وتعالى ، من أجل مراعاة كل طرف حقوق الآخر .



على الجانب الآخر نجد أن هناك علاقات زوجية يكون عمرها قصير ، ودائماً ما تفشل كل المحاولات لاستمرارها ، لذا حتماً ما تنتهى بالطلاق والإنفصال ، ويكون السبب الرئيسي في فشل هذه الزيجة هو خروج الزوج أو الزوجة عن الإطار الذى حدده الله تبارك وتعالى لهما من أجل استمرار نجاح هذه العلاقة .


ويقول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم فى حديثه الشريف"استوصوا بالنساء خيراً" ، لذا وجب على كل زوج مراعاة زوجته حق الرعاية تنفيذاً لأوامر الله ورسوله ، إلا أننا نجد أن هناك بعض الأزواج يمارسون أفعال فى حق زوجاتهم لا ترضى الله ورسوله ، ويعتدوا عليهن بالسب والضرب ، ولا يعلمون أن هذا الأمر يعرضهم لغضب الله تعالى .


وفى هذا السياق ورد سؤالاً إلى دار الإفتاء مفاده ،ما حكم الشرع فى ضرب الزوج لزوجته وسبها..؟ ، ومن جانبه أجاب الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية على هذا التساؤل قائلاً : «إن الزوجة لا يجوز ضربها أو الاعتداء عليها نهائيًا، عندما يغضب الرجل من زوجته عليه أن يعاتبها، وبدون محاكم أو أقسام شرطة لا يجوز ضرب الزوجة» .



وأضاف الشيخ عثمان :"أن ضرب الزوجة وإهانتها وسبها حرام، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا يكرم المرأة إلا الكريم ولا يهين المرأة إلا اللئيم ولا يغلبن إلا الكريم ولا يغلبهن إلا اللئيم" ، وأشار أمين الفتوى بدار الإفتاء ، أنه كما يحرم على الزوج ضرب زوجته يحرم كذلك عدم طاعة المرأة لزوجها ومخالفة أوامره فى المعروف .


المصدر هنا

محمودأبوالسعود operanews-external@opera.com