بعد تسرب بيانات ٤٤ مليون مصري باختراق فيسبوك الأخير.. موقع يكشف لك هل تم تسريب بياناتك من قبل ام لا

محمدعلام14

لم يكن مدعيا بكذب من قال أننا نعيش في عصر الإنترنت. انظر حولك، تجد الجميع يمتلك أجهزة توصله بالشبكة العالمية، من هواتف وحواسيب ثابتة أو محمولة "لاب توب"، بل إننا وصلنا لاتصال أجهزة المنزل الكهربائية "الغسالات والثلاجات وغيرها" بالإنترنت، الكثير من الأعمال اليوم تتم بالإنترنت، عمليات شراء وشحن وصفقات ودعايا بالمليارات.

ووسط كل ذلك تبقي الهجمات، الثغرات، الاختراقات الإلكترونية خطرا لا يستنى احدا، بداية من وزارة الدفاع الأمريكية وصولا إليك أنت نفسك.

٤٤ مليون:

فلا أحد بعيدا عن مرمي النيران، فطالما اتصلت بالإنترنت فأنت مهدد، وأقصى ما يمكنك فعله أن تحاول تأمين نفسك قدر المستطاع.

مطلع هذا الشهر، أبريل ٢٠٢١، استيقظ العالم علي تسريب جديد لبيانات مستخدمي الفيسبوك.. هذه المرة كان الرقم مذهلا، نتحدث عن "نصف مليار" مستخدم، والأدهي أن الاختراق تم منذ أكثر من عامين علي أرجح التقديرات، ولكن لم يكتشف حجمه إلا هذا الشهر، ما يطرح الكثير من علامات الاستفهام حول قدرات هذه الشركات العالمية علي حماية بيانات مستخدميها.

هذه الأرقام الفلكية، تكشف لك أيضا حجم هذه الشركات التي تضم في مخازن بياناتها، ما يتعلق بمجموع سكان عشرات الدول.

من وسط هذا الرقم، وللأسف الشديد كان ٤٤ مليون مصري علي موعد مع تسريب بياناتهم، لتكون مصر واحدة من بين أكثر الدول تضررا من هذا التسريب.

لا تجزع،، فلحسن الحظ لم تتسرب كلمات السر، ولكن أيضا عليك الاهتمام فما تم تسريبه ليس بالأمر الهين، نتحدث عن تسريب أسمك كاملا، رقم هاتفك، رقم معرفك الذي تتصل به بالإنترنت "الآي بي"، موقعك جغرافيا، تاريخ ميلادك، المعلومات المتعلقة بسيرتك الذاتية، وفي بعض الحالات تسرب البريد الإلكتروني كذلك.

لسوء الحظ ، البيانات تم تسريبها في منتدى قرصنة، ولسوء الحظ أكثر، فإن السيد القرصان الذي وصل إليها نشرها مجانا لزملائه القراصنة، وبالتالي يمكنهم استخدامها.

تيقن من حالتك:

هذه البيانات بحوزة المحتالين والقراصنة يمكنهم استخدامها، لإرسال رسائل بريد إلكتروني أو "اس ام اس" مزعجة إليك أو حتى تحتوى علي روابط اختراق هاتفك أو حاسوبك، وربما لإجراء مكالمات آلية أو اي تصرف آخر قد تمكنهم إمكانياتهم فعله.

لذا فإذا كنت تريد معرفة ما إذا كنت معرضاً للخطر، فيمكنك الدخول على موقع مجاني تماما هو:

haveibeenpwned.com

وخصوصا أن فيسبوك لن تخطر مستخدميها الذين تم تسريب بياناتهم في موقف سئ للغاية من عملاق التواصل الاجتماعي الشهير، الذي رد المسئولين فيه علي صحيفة "لوموند" الفرنسية بهذا الشأن "انهم يعتبرون تلك المعلومات ((معلومات عامة)).. وهو كذب صريح ولن يفلح بالتأكيد في تجنيب فيسبوك غرامات متوقعة عليه من الحكومة الأمريكية والاتحاد الأوروبي".

الموقع يتحقق لك مما إذا كان عنوان بريدك الإلكتروني أو رقم هاتفك قد تعرضا للاختراق من قبل، سواء عبر الفيسبوك أو اي منصة إلكترونية أخرى تستخدمها، بل ويحدد لك تاريخ الاختراق، والمنصة التي تم تسريب بياناتك من خلالها بالتفصيل.

الموقع متخصص في تحديد الاختراقات التي حدثت لكل مواقع الإنترنت ويجمع البيانات المتعلقة بها، لذا فهو مفيد للغاية ليس فقط في اختراقات الفيسبوك.

فقط كل ما عليك أن تدخل بريدك الإلكتروني وتجري بحثا، وسيخبرك بالنتيجة، وكذلك الأمر بالنسبة لرقم هاتفك، وهو موقع موثوق وموصي به عالميا من معاهد متخصصة مثل "معهد دبلن للتكنولوجيا" في أيرلندا.

---مصادر:

*الوطن نيوز:

https://m.elwatannews.com/news/details/5415911

*ام آي تي تكنولوجي ريفيو:

https://technologyreview.ae/%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%AA%D8%B3%D8%B1%D8%A8-%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%AA-%D9%81%D9%8A%D8%B3%D8%A8%D9%88%D9%83/

*معهد دبلن للتكنولوجيا:

https://www.dit.ie/aadlt/ictservices/security/protectyourid/haveibeenpwned/

*صدي البلد:

https://www.elbalad.news/4773018

*اليوم السابع:

http://www.youm7.com/5271134

*صحيفة الشرق الأوسط:

https://aawsat.com/home/article/2903366/%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%AA%D8%AA%D8%A3%D9%83%D8%AF-%D9%85%D9%86-%D8%B9%D8%AF%D9%85-%D8%B3%D8%B1%D9%82%D8%A9-%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%AA%D9%83-%D9%81%D9%8A-%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%82-%C2%AB%D9%81%D9%8A%D8%B3%D8%A8%D9%88%D9%83%C2%BB-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9%D8%9F 

محمدعلام14 operanews-external@opera.com