قصة.. سرقت أموال زوجي وقمت بإخفائها وعندما فتحت الدولاب وجدت بداخل صندوقه ظرف جعلني أبكي من الفرحة

sham.macs

كان زوجي رجل ثري جدا، كل ما يشغله في الحياة هو بناء الثروة وعمل الكثير من المشاريع وكان لديه الكثير من الخزائن والكثير من الأموال. 


لكن ابشع ما كان يفعله هو أنه دائما ما كان يفعل شيئا يجعلني حزينة وهو التجاهل وقلة الاهتمام بي، كل ذلك دفعني للبحث عن طريق أخر يجعلني ابتعد عنه لكن أعيش في أمان ولا ينقصني أي شيء. 

فأنا أعيش معه وأنا أشعر أنني غير موجودة فلا قيمة لي ولا حياة لا يأخذني مرة واحدة إلى الخارج دائما أجلس في البيت ودائما ما يكون منشغلا في عمله. 


أصبح عمله بالنسبة له أهم من أي شيء أخر أهم حتى من زوجته وبيته كنت أعيش معه في مدينة بعيدة عن أهلي فهم يعيشون في مدينة أخرى حتى اذهب إليهم احتاج إلى نصف يوم في السيارة. 

حتى أهلي كان يرفض أن أزورهم لم أعرف السبب لكنه دائما ما كان يعتذر بسبب عمله ويقول لي أنه يرفض سفري بمفردي وبدونه فيجب أن أكون معه واستغرب أنه يريد أن أكون في المنزل وهو في نفس الوقت لا يجلس معي في هذا المنزل أما أن يكون في العمل أو يسهر مع أصدقائه وأنا هنا بمفردي فليس لي صديق أو قريب أو حتى أهل بجانبي. 


شعرت بالحزن من الحالة التي أعيش فيها وكان يمنعني من العمل فلم يكن لديّ أي مال يسمح لي أن أعيش بمفردي فقررت أن أسرق نعم أسرق ماله حتى أستأجر منزل لي أعيش فيه واتخلص من هذه العلاقة الصعبة. 

سرقت منه المال ووضعته في صندوق واخفيته، وبدأت أجمع أشيائي حتى أغادر وأهرب من هذه الحياة حتى وجدت صندوق داخل الدولاب الخاص به. 


قمت بفتح الصندوق وجدت بعض الأوراق وعليها صورة بطاقتي الشخصية ما جعلتني أن أقرأ ما فيها ووجدته وضع لي نصف أمواله باسمي في البنك.


لم أتخيل أن يفعل ذلك وجدت نفسي أبكي بدون سبب وشعرت أنني ظلمته فقمت بإعادة الأموال التي سرقتها إلى الخزينة من جديد. 

وعندما عاد من العمل اشتكيت له من الحياة التي نعيشها ما جعله يستنكر كلامي ويقول لي أنه ظن أنني سعيدة بهذه الحياة فما مني إلا أن افهمته أنني أكره هذه المعاملة وبعد ذلك وعدني ألا يهملني مرة أخرى. 

sham.macs operanews-external@opera.com

Opera News Olist
Home -> Country