هل تتذكرون سميحة توفيق؟ لن تتخيل كيف كان شكلها عند وفاتها وكيف انقذتها تحية كارويكا من الملك فاروق

faresmohameed

هي سميحة توفيق الطوخي، والتي اشتهرت باسم سميحة توفيق، ولدت في عام 1928 داخل محافظة المنيا، وارتدت الحجاب وهي في سن صغير بالتحديد وهي في الـ 14 عام من عمرها، ونشأت في عائلة فنية، فقد كان شقيقها الفنان الطوخي توفيق وعمتها الفنانة سميحة الطوخي.

كانت تعشق الفن بدرجة كبيرة لنشأتها وسط أسرة فنية وموهبتها الكبيرة، فقد تنبأ الجميع لها بمستقبل باهر لكنها لم تصل إلى تلك المكانة بسبب مداهمة الأمراض لجسدها وهي في سن صغير، وهو ما كان سببًا في رحيلها عن عالمنا بطريقة مأساوية.

تنبأ الجميع لسميحة في بداية مشوارها بالنجاح لما تمتلكه من موهبة وجمال وتميز، ولكن هاجمتها الأمراض وهي لا تزال في سن صغير، مما أبعدها عن العمل الفني، حيث أصيبت بالكبد، وهشاشة العظام، ووقف بجانبها في مرضها الفنانة الراحلة تحية كاريوكا حيث تحملت تكاليف علاجها.

كما أنقذتها تحية كاريوكا مرة أخرى حينما حضر الملك فاروق أحد السهرات، وكان من بين المدعوين الفنانة تحية كاريوكا، جلست سميحة ضمن نجوم السهرة بمكان قريب من الملك فاروق، والذي ظل يتفحص جسدها وينظر إليها بشكل أثار انتباه بعض الحضور، وحينما شاهدت تحية كاريوكا ذلك غيرت من مكان جلوسها واقتربت من سميحة وطلبت تحية منها أن تترك المكان وتذهب إلى منزلها على الفور، ثم تحدثت بصوت مرتفع وقالت لها إن الوقت قد تأخر وعليها الذهاب على الفور.

المصادر ..

https://www.dostor.org/3353184

https://www.masrawy.com/arts/zoom/details/2018/5/13/1345614/%D8%B3%D9%85%D9%8A%D8%AD%D8%A9-%D8%AA%D9%88%D9%81%D9%8A%D9%82-%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D8%AF%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC%D8%A7%D8%A8-%D9%85%D8%B1%D8%AA%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%A3%D8%A8%D8%B9%D8%AF%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D9%87%D8%B4%D8%A7%D8%B4%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B8%D8%A7%D9%85-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%A9

faresmohameed operanews-external@opera.com