هل تعرف اللغة التي تحدث الله بها إلي سيدنا موسي ؟

Ahmedahmed46

قال الله تعالى فى كتابه الكريم "وَرُسُلا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا" (النساء 164)، لتصف أن الله تعالى تعالى تكلم إلى عبده ونبيه الكريم موسى، بناء على طلب موسى ليرى من آيات ربه الكبرى، وذلك على جبل الطور بسيناء حسبما يعتقد العلماء، كما يعتقد أن الله تعالى كان يرسل صوته فقط وبمشيئته وقُدرته وهو القادر على كُل شيء، وكان الصوت يأتي في المكان الذي يُحدده الله لهُ ، ويسمعه موسى من جميع الاتجاهات، وكان يُعطيه الله إشارات لذلك وأمكنه يُحددها لهُ لسماع صوته

وحدها لغة القرآن الكريم لا تتحقق مُتعتها بالتوقف أمام كلماتها المباشرة؛ بل إن كل لحظة تنتظر فيها العيون للحظات أمام حروف القصص القرآني ربما تكشف عن «كنوز» معلوماتية، فقصة نبي الله موسى تحمل من الإبداع القصصي ما لم يحمله أي لسان، خصوصًا حين تطرق إلى «حوار» دار بين الله ونبيه موسى، دون الكشف عن أي لغة تحدث بها رب العباد

قال نبينا مُحمد صل الله عليه وعلى آله وسلم: أن موسى عليه السلام هو النبي الذي خصه الله تعالى بالتحدث إليه، وهو تكريماً عظيماً لم يحظى به أياً من الأنبياء قبله.

كما قال النبي صل الله عليه وسلم: قال كعب: أن الله جل ثناءه لما كلم موسى، كلمه بالألسنة كلها قبل كلام موسى، فجعل يقول يارب لا أفهم، حتى كلمه بلسانه آخر الألسنة، فقال يارب هكذا كلامك؟ قال: لا، ولو سمعت كلامي، أي على وجهه لم تكُ شيئاً.

فكلام الله سبحانه وتعالى أزلي، ليس بصوت ولا حرف ولا لغة يسبق بعضه بعضاً. قال الله سبحانه وتعالي: وهو أسرع الحاسبين. فيكلم الله تعالى كلاً منا يوم القيامة ويفرغ من حسابهم في وقت قصير، في لحظة، ولو كان كلامه لهم بالحرف والصوت لم يكن أسرع الحاسبين.

ولا يجوز ان يُعتقد ان الله تعالى يكلمهم بالحرف والصوت، يسمعه من بعد كما يسمعه من قرب، لأن الله تعالى كان مُتكلماً قبل خلق اللغات، فقد أنزل الله تعالى صوته إلى نبيه موسى عليه السلام، فسمعه وأجابه من خلال حديث مباشر بينهما. ولهذا يُلقب نبيه الله موسى كليم الله.

وعن عبد الله بن أنيس رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صل الله عليه وسلم يقول: يحشر الناس يوم القيامة عراة غُرلا بُهما، قال: قُلنا وما بُهما، قال: ليس معهم شيء، ثُم يناديهم بصوت يسمعه من بعد كما يسمعه من قرب: أنا الملك، أنا الديان، فإذا تكلم الله عز وجل بالوحي سمع أهل السماوات شيء ضربت الملائكة بأجنحتها خُضعاناً لقوله، كأنه سلسلة على صفوان، فإذا فُزِّع عن قلوبهم وسكن الصوت، عرفوا أنه الحق ونادوا: ماذا قال ربكم، قال: الحق، وهو العلي الكبير.

فكلام الله سبحانه وتعالى الأزلي الأبدي، هو صفته جل وعلا بلا كيف، وهو ليس ككلامنا الذي يُبدأ ثم يُختم. فنبي الله موسى عليه السلام سمع كلام الله الأزلي بعد أن أزال الله عنه الحجاب الذي يمنعه من سمع كلام الله عز وجل. لكن لماذا أمر الله موسى عليه السلام بأن يخلع نعليه وهو في الوادي المُقدس طوى؟

قال الله تعالى في سورة طه: بسم الله الرحمن الرحيم (فلما أتاها نودي يا موسى إني أنا ربك فاخلع نعليك إنك بالوادي المُقدس طوى، وأنا اخترتك فاستمع لما يوحى).

قال بعض العلماء أن الله تعالى أمر موسى عليه السلام أن يخلع نعليه لأنه لن يكون بحاجة إليهما وهو في حمى الله عز وجل الذي قدس حضوره وتجليه أرض ذلك الوادي المُقدس، فجعلها آمنة ليس لها أن تؤذيه.

وقال بعضهم بأنه أمره بذلك لأنهما كانتا من جلد حمار ميت، فكره أن يطأ بهم الوادي المقدس، وأراد أن يمسه من بركة الوادي.

وقال آخرون إن ما أراد الله عز وجل أن يباشر بقدميه بركة الأرض. وتعني الآية الكريمة السابقة من سورة طه، أي أفض بقدميك إلى بِركة الوادي، والوادي هو جبل الشريعة بدير سانت كاترين في سيناء، وهو جبل له مكانة عظيمة.

وفي النهاية لا ننسي الصلاة والسلام علي خير خلق الله سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام ، اللهم احشرنا مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين، وحَسُنَ أولئك رفيقا، واجمعنا بهم في جنات النعيم، وثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدُنيا والآخرة، وأحسن ختامنا، اللهم آمين. هذا والله تعالى أعلى وأعلم فهو العليم الخبير.

المصادر :

https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/2671668/1/%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA--%D8%A8%D8%A3%D9%8A-%D9%84%D8%BA%D8%A9-%D9%83%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D9%86%D8%A8%D9%8A%D9%87-%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89%D8%9F..-%D9%84%D9%8A%D8%B3%D8%AA--%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-

https://m.youm7.com/story/2020/6/24/%D9%88%D9%83%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89-%D9%83%D9%8A%D9%81-%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D8%A5%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%89-%D9%88%D8%A8%D8%A3%D9%89-%D9%84%D8%BA%D8%A9/4842109

Ahmedahmed46 operanews-external@opera.com