حدث في مثل هذا اليوم.. الثامن من رمضان: آخر غزوة.. والأسد الشجاع يخوض معركة فاصلة ضد بيزنطة

محمدعلام14

ارتبط شهر رمضان المبارك بالكثير والعديد من الأحداث الهامة علي مر التاريخ، حفظها لنا المؤرخين في كتبهم لنعرفها علي مر الزمان، ونستمر في عرض أهم أحداث كل يوم من أيام الشهر المبارك طوال أيام الشهر الكريم.

غزوة تبوك:

وقعت غزوة تبوك في الثامن من شهر رمضان من العام التاسع للهجرة، وهي آخر غزوة خرج فيها الرسول الكريم صلى ﷲ عليه وسلم فيها.

الغزوة كانت تجمع للمسلمين لصد الجيش الروماني الذي قدر عدده بأربعين ألفا كانوا في طريقهم لغزو الجزيرة العربية بهدف القضاء علي الدعوى الإسلامية فيها، ولكن الجيش الروماني تفرق منسحبا للخلف، ولم تحدث اشتباكات فعلية ببن الجيشين.

تميزت غزوة تبوك عن سائر الغزوات بأن ﷲ حث على الخروج فيها- وعاتب وعاقب من تخلف عنها-والآيات الكريمة جاءت بذلك، في قوله تعالى: {انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ}.

وذلك لأن غزوة تبوك بالذات كانت ضد القوة العسكرية الأولى في العالم وقتها، ولم تكن غزوة عادية كما سبق بقتال المشركين من العرب. مما أكسبها أهمية شديدة.

ألب أرسلان يتولى:

في الثامن من رمضان تولي ألب أرسلان الملقب بالأسد الشجاع الولاية علي السلاجقة المسلمين.

وألب أرسلان هو قائد مسلم هزم الروم البيزنطيين في عهد الإمبراطور "رومانوس ديوجينس" في معركة فاصلة تسمي "ملاذكرد"، بعدما فشلت محاولات السلام بين الطرفين بسبب بعض هجمات قادة السلاجقة التي كانت أحيانا تتم دون علمه، وتصميم الإمبراطور البيزنطي علي دخول عاصمة أرسلان ردا عليها.

الهزيمة كانت ساحقة للبيزنطيين، وأصبح "رومانوس ديوجينس" رغم شجاعته وقتله عددا من الجنود الأتراك بسيفه ، أصبح أول إمبراطور بيزنطي يقع أسيرا بيد المسلمين.

الإمبراطور الجريح بسهم يصبح جريحا وأسيرا

كانت نتيجتها أن فقد الروم السيطرة علي آسيا الصغري، حدثت في رجب من عام ٤٦٣ه‍‍، الموافق لأغسطس ١٠٧١ م. ويقول المؤرخين أن ملاذكرد كانت نتيجة طبيعية لسوء أحوال الإمبراطورية البيزنطية التي شهدت خلال ٥٦ سنة قبل المعركة تعاقب ١٣ حاكم عليها... وكانت خزائن الإمبراطورية خاوية، والجيش معظمه من المرتزقة، كما قامت بها فتن وثورات.

لكن كل ذلك لا ينفي أهمية انتصار أرسلان في ملاذكرد وعظم تأثيره.. أما ألب نفسه فلقد تم اغتياله بعد عام ونيف من تلك المعركة.

رحيل ابن ماجه:

وكذلك في الثامن من رمضان سنة ٢٧٣ توفي عالم الحديث الشهير" ابن ماجه".

وابن ماجه من مواليد قزوين عام ٢٠٩ه‍‍، ونشأ منذ نعومة أظافره في حلقات العلم والقرآن الكريم.

وأما أشهر ما كتبه في حياته ولا يزال حتى يومنا هذا، هو كتاب "سنن بن ماجة" وهي موسوعة في علم الحديث تضم ٤٠ ألف حديث بين صحيح وحسن وضعيف، ورتبهم بن ماجة حسب ترتيب علم الحديث.

وفاة الزهراوي:

في الثامن من رمضان لعام خمسمائة وثلاثة وسبعين للهجرة، توفي الزهراوي.. الطبيب المسلم الذي علم الأوروبيين الكثير والكثير من علم الطب المتطور بمعيار ذلك الزمان، والذي عاش بالتقويم الميلادي بين عامي ٩٣٦ : ١٠١٣.

ورغم قدم عصره، ومرور تسعة قرون علي وفاته، إلا أن كثيرون يرونه ((المعلم الأول)) لكل أطباء العالم في العصر الحديث.

اسمه بالكامل أبو القاسم خلف بن عباس الزهراوي، طبيب مسلم مولود بمدينة الزهراء القريبة من قرطبة في الأندلس حيث بني المسلمون هناك واحدة من أروع الحضارات في قصة الإنسانية.

صورة من المكتبة الرقمية العالمية تصور أطباء أوروبيين في أوغسبورغ بألمانيا عام ١٥٩٥ يدرسون كتابا للزهراوي، أي بعد وفاته بما يقترب من ستة قرون.

وعلي مدار ٥٠٠ عام كانت كتبه هي المرجع الرئيسي للطب في أوروبا وخصوصا مجالات طب الباطنة والجراحة والعيون، كما كان صاحب اختراع أداة تدعى أداة الكي للقضاء على الأنسجة التالفة بواسطة الكي، ونظراً لعدم وجود كهرباء في ذلك الوقت كان يستخدم السخَان، فيعمد إلى تحمية قطعة معدنية ويضعها على المنطقة المصابة فتؤدي إلى تجمُد الأنسجة وتوقف النزف، كما كان بالإمكان أيضًا إيقاف نزف الشعيرات الدموية الصغيرة.

برع الزهراوي بفن الجراحة حتى أصبحت مؤلفاته الجراحية هي المرجع الأول للأطباء العرب والأوروبيين فهو أول من استدرك ضرورة ربط الشرايين قبل عمليات البتر أو خلال العمليات الجراحية منعاً لحدوث النزف، وسبق امبرواباري الذي ادعاه لنفسه بنحو ٦٠٠ سنة وهو أول من أدخل القطن في الاستعمال الطبي.

وتعتبر موسوعة (التصريف لمن عجز عن التأليف) هي أشهر أعماله والتي قدمها للإنسانية كلها ليتقدم من خلالها علم الطب. متحدثا عن الجراحة والطب وجراحة العظام وطب العيون والصيدلة والتغذية. ووصف ٣٠٠ مرض وكيفية علاجهم، و٢٠٠ معدة من معدات آلات الجراحة.

---مصادر:

*صحيفة حزب الوفد المصري:

https://m.alwafd.news/%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%AA/245561-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%85%D9%86-%D9%85%D9%86-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%AB%D9%84-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85

*قناة العربية السعودية:

http://ara.tv/rcdqr

*صدي البلد:

https://www.elbalad.news/3824631

*مصراوي:

https://www.masrawy.com/ramadan/islamicnnews-sunna/details/2018/5/24/1353305/%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%AB%D9%84-%D9%87%D8%B0%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85-8-%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86-%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D8%A8%D9%86-%D9%85%D8%A7%D8%AC%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%85%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%AA%D9%81%D9%82-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87

*دكتور قاسم عبده قاسم، ماهية الحروب الصليبية، سلسلة عالم المعرفة، المجلس الوطني للثقافة والفنون والأداب، دولة الكويت، مايو ١٩٩٠، صفحتي ٧٣، ٧٤:

https://k.top4top.io/p_1936mt57p0.jpg

https://l.top4top.io/p_1936cq5pl1.jpg

*المكتبة الرقمية العالمية:

https://www.wdl.org/en/item/9552/

محمدعلام14 operanews-external@opera.com