«هل يجوز عمل صدقة جارية وأنا على قيد الحياة؟».. الإفتاء تجيب

Mohamed.Goda

استقبلت دار الإفتاء المصرية، سؤالا يقول: «هل يجوز أن أعمل صدقة جارية لي ولأولادي وأنا مازلت على قيد الحياة؟»، ورد أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الدكتور محمود شلبي: «لا يوجد ما يمنع ذلك فعلى الإنسان أن يتصدق وهو على قيد الحياة، ويجوز ذلك».

واستشهد أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما قال: «إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له».

وفي نفس السياق، يؤكد الفقهاء على أنك تستطيع عمل صدقة جارية مثل بناء مستشفى أو ما شابه وتظل تجني الحسانات بفضلها في حياتك وتستمر في جني الخير بعد وفاتك، طالما ما زالت تعمل وكانت نيتك حينما أنشأتها هي أن تكون صدقة جارية، مؤكدين على أن فضل الصدقة الجارية لا يُعد ولا يُحصى.

وعلى نفس الصعيد، أن سقاية الماء، هي من أفضل الصدقات عند الله؛ لما جاء في الحديث النبويّ عن سعد بن عبادة أنّه قال: «يا رسولَ اللهِ ! إنَّ أمي ماتت، أفأتصدقُ عنها؟ قال: نعم، قلتُ: فأيُّ الصدقةِ أفضلُ؟ قال: سقْيُ الماءِ»، والعِبرة ليست في السُّقيا فقط، وإنّما في كلّ شيء يحتاج إليه الناس.

وقد قال تعالى: «يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُم مِّنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّـهَ بِهِ عَلِيمٌ». 

- ما السؤال الذى تود الإستفسار عنه؟ شاركنا سؤالك فى تعليق أسفل الموضوع.

مصدر التقرير:

https://www.elbalad.news/4766930

https://youtu.be/9OoC673KYcw

https://youtu.be/8qy28gk0FSM 

Mohamed.Goda operanews-external@opera.com