أبو بكر عزت.. قال عنه محمود السعدني: "ممثل صايع لا يُضحك".. وتوفي أثناء التصوير بأزمة قلبية حادة

ismael_moursy

هو أحد الفنانين المخضرمين والمميزين في تاريخ السينما المصرية، موهوب شديد الموهبة؛ جسد كل الأدوار من الكوميدية إلي الدراما؛ فهو الشرير والضاحك والمضحك. هو الفنان الكبير "أبو بكر عزت".

 

في شهر أغسطس عام 1933 في حي السيدة زينب بالقاهرة؛ وُلد الفنان الكبير أبو بكر عزت، وتخرج في كلية الآداب قسم اجتماع بجامعة القاهرة، ولحبه للفن التحق بمعهد التمثيل وتخرج فيه هو أيضا عام 1959.

 

المسيرة الفنية لأبو بكر عزت

بدأ أبو بكر مسيرته الفنية في المدرسة الثانوية، حيث كان يشارك في المسرح المدرسي؛ وقدم معهم العديد من العروض، وعندما التحق بكلية الآداب قام بإخراج العديد من العروض المسرحية علي خشبة مسرح الكلية. وبعد التخرج التحق أبو بكر بالعديد من الفرق المسرحية مثل فرقة "مسرح الريحاني" وفرقة "المسرح الحر" وفرقة "مسرح التليفزيون".

 

كان المخرج "حسام الدين مصطفي" أول من قدّم أبو بكر عزت للسينما؛ وذلك حينما أشركه في فيلم "أنا بريئة" عام 1959 بطولة إيمان وأحمد مظهر ورشدي أباظة، لتتوالي بعد ذلك أعمال ومشاركات أبو بكر عزت.

 

لأبو بكر عزت رصيد فني ضخم يزيد عن 250 عمل فني متنوع؛ كان من أهمها؛ مسرحيات: بين القصرين عام 1960، والبيجامة الحمراء عام 1967، وإنهم يقتلون الحمير عام 1974، والدخول بالملابس الرسمية عام 1979، والعالمة باشا عام 1991.

ومسلسلات: الشنطة مع مين عام 1964، وحكايات هو وهي عام 1985، وكوم الدكة والزوجة أول من يعلم عام 1987، وآن الأوان عام 1990، وألف ليلة وليلة عام 1991، ورأفت الهجان 3 ودموع صاحبة الجلالة عام 1992، وأرابيسك عام 1994، وعلي الزيبق عام 1985؛ وزيزينيا وحلم الجنوبي والتوأم عام 1997.

 

وأفلام: الأشقياء الثلاثة عام 1962، والنظارة السوداء عام 1963، و30 يوم في السجن عام 1966، وميرامار عام 1969، وأفواه وأرانب عام 1977، وفوزية البرجوازية عام 1985، والإمبراطور عام 1990، والهروب عام 1991، وضد الحكومة عام 1992، والمرأة والساطور عام 1996.

 

الحياة الشخصية لأبو بكر عزت

تزوج أبو بكر مرة واحدة في حياته من الكاتبة الكبيرة كوثر هيكل، واستمر زواجهما ل 41 عاما وحتي وفاته، وقد رزق منها ببنتين هما سماح وأمل.

 

السعدني يهاجم أبو بكر

في كتابه المضحكون هاجم الكاتب الكبير محمود السعدني أبو بكر عزت، خاصة عن فترة الخمسينات التي تخصص فيها في تقديم الأدوار الكوميدية فقط، وقال عنه أن أبو بكر ليس من المضحكين ولم يكن يوما منهم ولا يجب له، وأنه حاول كثيرا أن يقنع نفسه بأبو بكر كممثل كوميدي ولكن لم يستطيع، وأضاف السعدني أن أبو بكر سيدرك تلك الحقيقة فيما بعد، وقال أن أبو بكر ممثل "صايع" له قدرات تمثيلية كبيرة، وبدلا من أن يصبح شكري سرحان جديد أو عماد حمدي متطور؛ دخل أبو بكر في حلبة المضحكين دون "مسوغات تعيين".

 

وفاة أبو بكر عزت

في شهر فبراير عام 2006 وبينما كان أبو بكر يصوّر أحد مشاهده في مسلسل "ومضي العمر يا ولدي" من بطولة عايدة رياض ووحيد سيف وسوسن بدر، يصاب أبو بكر بأزمة قلبية حادة تقضي علي حياته؛ ورحل إلي بارئه عن عمر ناهز ال 72 عاما.

 

المصادر: السينما دوت كوم/ الشروق نيوز وهنا/ الوطن نيوز وهنا

 

ismael_moursy operanews-external@opera.com