هل تلعنه الملائكة؟.. تعرف على حكم تأخير غَسل الجنابة

Karimhassan123

يشغل تفكير الكثير من الأشخاص مجموعة كبيرة من الأسئلة المتعلقة بالاغتسال من الجنابة، وما ينبغي الحرص على فعله في ذلك الشأن، وما لا ينبغي، ومن أبرز تلك الأسئلة المثارة حكم تأخير غسل الجنابة.

في السطور التالية، نوضح حكم تأخير غسل الجنابة، وهل تلعن الملائكة الشخص الذي يؤخر غَسل الجنابة، وفقًا لما ذكرته الصفحة الرسيمة لدار الإفتاء المصرية.

ما حكم تأخير غَسل الجنابة؟

أوضحت دار الإفتاء أن في فتوى لها أن غسل الجنابة يجب على التراخي لا على الفور، إلا لإدراك وقت الصلاة، ففي هذه الحالة يجب الغسل إذا ضاق وقت أداء الصلاة.

وأشارت دار الإفتاء إلى أنه يستحب للشخص الجنب أن يتوضأ إذا أراد معاودة الجماع، أو تناول الطعام، أو الخلود للنوم، وأيضًا إذا اضطر للخروج من المنزل.

هل تلعن الملائكة الشخص الجنب حتى يغتسل؟

يتداول بعض الأشخاص أفكار مغلوطة مفادها أن تحت كل شعرة من الشخص الجنب شيطان، وأن الملائكة تلعن ذلك الشخص في كل خطوة يخطوها، ولكن مثل تلك الأفكار ما هى إلا مجرد معتقدات ليس لها أساس من الصحة.

أوضحت دار الإفتاء المصرية أن الملائكة لا تلعن الشخص الجنب في كل خطوة، أو أنها تلعنه حتى يغتسل، أو أن كل شعرة فيه تحتها شيطان، مؤكدة أن ذلك لم يرد على لسان الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.

ما حكم النوم على جنابة حتى الصباح؟

أوضحت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية أن المبادرة إلى الاغتسال بعد الانتهاء من الجماع من السنة، ولكن يجوز للشخص الجنب أن يخلد للنوم، أو يتناول الطعام والشراب، ولكن الأولى أن لا ينام أو يأكل أو يباشر أي عمل إلا بعد أن يغسل فرجه ويتوضأ كوضوء الصلاة.

وقالت السيدة عائشة رضي الله عنها: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا أراد أن ينام وهو جنب غسل فرجه، وتوضأ للصلاة. والله سبحانه وتعالى أعلم.

المصادر

Karimhassan123 operanews-external@opera.com