(قصة) مات زوجها وابنها في حادث سير وبعد مرور 6 سنوات اكتشفت سرا جعلها من الأغنياء

sham.macs

كانت منال، تعمل موظفة إدارية في إحدى المؤسسات الحكومية، تميزت بأخلاقها وجمالها وخفة ظلها الكثيرون كانوا يتكلمون عن أخلاقها الفاضلة. 


سمع زميلها فؤاد، عنها وأعجب بها فقرر الزواج منها حاول أن يتقرب لها لكنها رفضت فما منه إلا أن ذهب مباشرة لطلب الزواج منها. 

تقدم إلى أبيها لطلب يدها ووافقت تزوجته وبعد مرور عام رزقهم الله بطفل جميل جدا لم تستطع أن توفق بين العمل وتربية أبنها ولهذا تركت العمل لتتفرغ لهم.


لكن الفرح لم يكتمل ومات أبنها وزوجها في حادث مروري مروع شعرت هناك بصدمة نفسية كارثية أفقدتها شعورها بالحياة وماتت نفسها الداخلية. 

فقدت منال زوجها وابنها وعملها في عام واحد حتى الناس حولها كانوا ينظرون لها نظرة سيئة لكنها آبت أن تستمر في هذه الحياة الصعبة وقررت أن تهزم الصعاب وتتحدى ظروفها النفسية السيئة. 

حاولت أن تعود إلى العمل القديم من جديد لكنها لم توفق فعادت مكسورة الخاطر وفي أحد الأيام شعرت أنها تريد أن ترى زوجها لتشكو له ثقل الحياة ومرارة غيابه. 

أمسكت صندوقه الخاص وأخرجت ألبوم صور الزواج فوجدت بداخله مظروف استغربت جدا وفتحت وجدت زوجها كتب كل أملاكها باسمها وهي من الأساس لم تكن تعرف أنه لديه أملاك. 


كان زوجها شاب ثري لكنه تظاهر في زي الشاب الفقير حتى يتقرب إليها وتوافق على الزواج منه، كان الأمر مفاجئ لها وغير متوقع ولكن ما تركه لها زوجها جعلها تفتح مشروع للتفصيل والنسيج. 

استطاعت أن تحول الورشة الصغيرة إلى مصنع كبير وزاد الطلب على منتجاتها وأتسعت شهرتها وكسبت إقبال كبير من قبل الناس وأصبحت امرأة ثرية مما جعلها تعتزل فكرة الزواج. 

عاشت منال باقي عمرها تعمل وتجتهد تكافح حتى نست عمرها في العمل و نست نفسها و نست فكرة الزواج وأصبحت حياتها بين العمل والنجاح فقط. 

sham.macs operanews-external@opera.com