الأم الاسترالية المتهمة بقتل أطفالها الرضع جميعاً.. والتي انصفها علماء نوبل

NewTrend

تخيل للحظة ما بعد أن تشعر أنك أنجبت لأربعة أطفال، يموت كل منهم فجأة، واحدًا تلو الآخر؛ بأسباب طبيعية على مدى فترة 10 سنوات،ثم تخيل أن يتم اتهامك خطأً بقتلهم جميعًا، والحكم عليك بالسجن لمدة 30 عامًا لارتكاب أربع جرائم مروعة لم ترتكبها،ثم العلم ينصفك، هذه قصتنا اليوم للأم " كاثلين فولبيج"

كاثلين فولبيج |

هي أم أسترالية من منطقة هانتر فالي في نيو ساوث ويلز،تم تصنيفها في محاكمتها عام 2003 على أنها " أسوأ سفاح في أستراليا" ، وقد أمضت بالفعل ما يقرب من 18 عامًا في السجن بعد إدانتها بالقتل غير العمد لطفلها البكر كالب، وقتل أطفالها الثلاثة اللاحقين، باتريك وسارة ولورا،ولكن الآن هناك أدلة علمية جديدة تقلب هذه القضية رأسًا على عقب.

العلم |

العلماء طلبوا DNA المرأة فاكتشفوا أن لديها طفرة غير شائعة بأحد جيناتها، واتفقوا على أن الدليل الطبي من حمضها النووي يثبت براءتها، (متلازمة موت الرضّع المفاجئة)

قرار العلماء |

‏تسليم عريضة موقعة من 90 من العلماء البارزين، ودعاة العلم والخبراء الطبيين إلى حاكم نيو ساوث ويلز ، لطلب العفو عن فولبيج وإطلاق سراحها على الفور

من هم الموقعين |

اثنان من الحائزين على جائزة نوبل واثنين من الأستراليين لهذا العام، وكبير العلماء السابق، ورئيس الأكاديمية الأسترالية للعلوم، البروفيسور جون شاين، الذي علق قائلاً: " بالنظر إلى الأدلة العلمية والطبية الموجودة الآن في هذه القضية، كان التوقيع على هذه العريضة هو الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله.

عندما دخلت السجن كان عمرها 35، اليوم عمرها 53، ولا زالت قضيتها قيد التداول.

المصدر:

https://en.wikipedia.org/wiki/Kathleen_Folbigg

NewTrend operanews-external@opera.com