كيف أقنع رجل واحد 900 شخص بالانتحارمنهم 300 طفل ..بعدما أقنعهم باادعاء النبوه

mohamedmahfoz

الحكايه بدأت عندما خرج رجل يدعى " جيم جونز " وهو قس أمريكى ، باأدعاء أنه تجسيد للأله ، وأمر بنقل معبد الشعوب إلى ولايه كاليفورنيا. وابتعد عن التعاليم المسيحية التقليدية ، واصفاً نفسه بعباراتٍ مسيحانية وزاعماً أنَّه تجسُّدٌ جديد لأرواح شخصياتٍ مثل المسيح وبوذا ، وكان ذلك فى عام 1965 .

ولم يتوقف الامر عند هذا الحد ، بل أسس مذهب جديد تحت مسمى " معبد الشعوب " وكان له الكثير من الاتباع ، وأختار غيانا، وهي مستعمرة بريطانية سابقة في أميركا الجنوبية كان نظامها الاشتراكي متعاطفاً مع كنيسة جونز على المستوى السياسي

وفي عام 1977، نقلت كنيسة معبد الشعوب مقرها إلى منطقة نائية في أدغال غيانا ، وكان ذلك من أجل أن تمارس ديانتهم الجديده بعيدا عن تدخل الحكومات ، وأيضا الابتعاد عن الاعلام والاضواء ، وبسبب التواجد فى منطقه بها مناخ استوائي شاق وموارد محدودة ، بدأ سكان جونز تاون في تحويل الغابة الكثيفة إلى مجتمعٍ زراعي عامل ، وسريعا ما عرفت تلك المنطقه باأسم جونز تاون .

ووفقاً لما ذكره الصحافي الأميركي "ديفيد تالبوت" في موقع Salon الأميركي ، فإنَّ أحد أسباب نجاح مذهب معبد الشعوب هو أنَّه كان مفيداً على الصعيد السياسي، إذ قال تالبوت: "كان يمكن الاعتماد على جونز لإيصال حافلاتٍ مليئة بأتباعٍ مطيعين ومهندمين إلى مظاهراتٍ وحملاتٍ انتخابية ومناطق سياسية"لدعم أحد الاشخاص او معارضته ، وكان يستيطع جونز تحريك أتباعه كما يريد .

وكان الاعتقاد السائد لدى تلك الطائفه ، هو أن العالم سوف ينتهى فجأه ، وأن هناك حرب نوويه وشيكه ، ولابد من التعاون تحت مبدأ الاشتراكيه ، واستطاع " جيم جونز " فيما بعد بإقناع أتباعه بترك أطفالهم فى الكنيسه من أجل تعليمهم مبادئ الدعوه التى يؤمنون بها .

ولكن مع الوقت ترددت أنباء كثيره فى الصحافه الامريكيه عن عمليات تعذيب تتم داخل معبد الشعوب ، وأن هناك حراس مسلحين بالداخل ، ومع تزايد الضغوط الصحفيه أضطر الكونجرس الامريكى لأرسال أحد أعضائه الى هناك للتعرف على حقيقه الامر ، وذهب العضو " ليو رايان " مع بعض الصحفيين والمصورين الى معبد الشعوب وزياره المعسكر فى جونز تاون .

وقضى هناك ثلاثة أيام في استجواب النزلاء ، واكتشف أن "جيم جونز" يستعين بأتباع مخلصين مدججين بالسلاح لحراسة المعبد، وإجبار المقيمين على تنفيذ ما يأمر به، وبعدما استمع اليهم غادر " رايان " مع نحو عشرين من أعضاء "معبد الناس" الذين يرغبون في المغادرة، وأخبر أعضاء الوفد الشرطة أنهم في مهبط الطائرات، ولكن قبل صعودهم على متن الطائرة وصلت شاحنة تقل عددا من حراس "جيم جونز" وبدؤوا إطلاق النار عليهم ، مما أدى الى مقتل خمسه أشخاص كان من بينهم عضو الكونجرس الامريكى " ليو رايان " .

وبعدها هذه العمليه جمع " جيم جونز " أتباعه وأستطاع أقناعهم بالانتحار بطريقة ثورية حتى ينجو من شرور العالم الخارجي ، وبالفعل تم حقن الأطفال بالسم ، والغريب أنه استجاب الجميع لشرب العصير المسموم دون مقاومة أو رفض من أحد ، حتى أطفال وعائله جيم جونز كانوا من ضمن المنتحرين ، وبعدها أطلق جونز النار على رأسه .

وكان عدد المنتحرين فى ذلك الوقت مايقدر بنحو 918 شخص من بينهم أكثر من 300 طفل ، وكانت أكبر عمليه أنتحار تاريخى فى ذلك الوقت ، أهتز العالم على اثرها .


مصادر :https://www.youm7.com/story/2018/11/18/40-%D8%B9%D8%A7%D9%85%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A3%D9%83%D8%A8%D8%B1-%D8%AD%D8%A7%D8%AF%D8%AB-%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%B1-%D8%AC%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%89-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D9%85%D8%B9%D8%A8%D8%AF/4036035

مصادر :https://arabicpost.net/%D9%85%D9%86%D9%88%D8%B9%D8%A7%D8%AA/2018/11/18/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D9%8A-%D8%AC%D9%8A%D9%85-%D8%AC%D9%88%D9%86%D8%B2-%D8%B7%D8%A7%D8%A6%D9%81%D8%A9-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A9/

مصادر : https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%8A%D9%85_%D8%AC%D9%88%D9%86%D8%B2

mohamedmahfoz operanews-external@opera.com