السجن لأم انقذت ابنائها وتركت صور زعيم كوريا الشمالية تحترق.. تعرف على أغرب سبب للسجن في العالم

احمد.مصطفي.هاشم

هناك في كوريا الشمالية يواجه المواطنون خطر السجن لأسباب قد تبدو غريبة، ولكن مع ما حدث هذه السيدة يبدو اكثر غرابة، الأم التي لم يعلن اسمها تواجه خطر بالسجن مع الأشغال الشاقة بسبب انه تركت صور الزعيم الكوري الشمالي"كيم جونغ " تحترق وانقذت ابنائها الصغار من حريق ضرب منزلها

الأم لم تواجه خطر السجن فقط بل انها لا تجد مالا تعالج به حروق ابنائها، بسبب ان الجميع يخشي ان يلقي القبض عليه لمساعدة تلك السيدة، والتي تعتبر في نظر القانون في كوريا الشمالية قد ارتكبت جريمة سياسة، ان كنت تعتقد ان هذا اغرب ما يحدث في كوريا الشمالية، فأنت لم تسمع من قبل عن ذلك الطلب الغريب، الذي طلبه كيم جونغ من شعبه لمواجهة ازمة نقص الأسمدة

كيم جونغ طلب من الشعب الكورى، ان يسلم كل واحد منهم ما يقدر ب 220 رطلا من البراز يوميا لمواجهة خطر نقص الأسمدة في كوريا، ومن لم يجد او يمتنع عن تقديم البراز كان عليه ان يدفع نقدا الي الدولة، والأغرب من قضية البراز هو ما حدث للشعب الكورى الشمالي عند وفاة قائدهم الاول و والد زعيمهم الحالي كيم جونغ

حيث اظهرت الصور محاولة الناس هناك البكاء بشكل مبالغ فيه، خوفا من ان ينظر اليهم علي انهم غير نادمون بشكل كافي، بالعودة الي قصة صور كيم و والده كيم جونغ ايل، فأن الحكومة هناك تفرض علي المواطنين وضع صورهم في منازلهم، وعدم ترك الصور تحترق في حالة حدوث حريق، وينظر لمن ينقذ الصور علي انه بطل قومي، اما من يتركها تحترق فقد يواجه عقوبة قاسية بالسجن مع الأشغال الشاقة

المصادر

https://allthatsinteresting.com/north-korea-portraits

https://people.com/human-interest/north-korea-mom-jail-saves-kids-not-kim-family-portraits-fire/

احمد.مصطفي.هاشم operanews-external@opera.com