هل تصدق؟.. أب أمريكي يحتفظ بجثة طفلته في سقف المنزل

amratef

عندما يتعرض طفلك لأذى من أحدهم تخاف عليه كثيرا وتحاول تهدئته، ولكن هل تخيلت يوما أن والد أحدى الفتيات هو من عرضها لأذى حتى أفقدها حياتها!؟ الأمر مروع ولكن هذا مافعله أب خمسيني بطفلته البالغة من العمر 10 أعوام.

ووفقا لصحيفة "ذا صن" البريطانية فإنه تم الإعلان عن اختفاء الطفلة آنا وهي ولاية أريزونا بأمريكا، في عام 2017، وظلت مختفية حتى نشب حريقا في منزل والديها ساعد في اكتشاف تفاصيل صادمة.

 

وأوضحت الصحيفة أن الأب رافائيل البالغ من العمر 57 عاما، أكد أن ابنته مرضت وانتظر أيام عدة ليطلب الرعاية الطبية لها، وقال للشرطة أنها توفيت وهي في طريقها إلى المستشفى وأنه خشى من الإبلاغ عن وفاتها حتى لا يتم أخذ الطفلين الآخرين من قبل الدولة وكان هذا الأمر في عام 2017.

وفي الأيام الماضية اتهم الأب رافائيل والأم ماربيل البالغة من العمر 51 عاما، بالقتل حيث تم اكتشاف عظام بشرية في سقف المنزل تعود للطفلة المفقودة.

ووجه القضاء اتهامات للاثنين بالحرق وإساءة معاملة الأطفال وإخفاء الجثة، وجاءت هذه الاتهامات بعد أن ذكرت طفلة تبلغ من العمر 11 عام أنها تعرضت للإساءة من قبل هذه العائلة حيث أخبرت السلطات بأن ماربيل تركتها وحدها برفقة طفلين أحداهما يبلغ من العمر أربعة أعوام والآخرى تبلغ من العمر تسعة أعوام.

 

وقالت الطفلة إن ماربيل ضربتها بالسلك وصدمت رأسها في الجدران ولم يكن هناك أطفال في المنزل وبناء على ذلك أخذت إدارة سلامة الطفل الصغيرة وعادت مرة أخرى إلى المنزل وأخرجوا الطفلين الآخرين، وبعدها تم الإبلاغ بأن المنزل يحترق وعند قيام فرق الإطفاء بمهامهم عثروا على رفات بشرية إزالتهم للجدران الخشبية لتهوية المكان.

وأوضح الطب الشرعي أن العظام تعود للطفلة المفقودة وأن موتها كان جريمة قتل، واعترف الأب أنه أخذ جثة الطفلة واحتفظ بها وسكب بنزين حول المدفأة وحرق المنزل.

 

المصدر:

https://www.thesun.co.uk/news/14547833/arizona-parents-murder-child-remains-missing-daughter-attic-fire/

 

amratef operanews-external@opera.com