هل تعرف السر المدهش وراء بقاء أعين أصحاب الكهف مفتوحة أثناء نومهم ؟ …( سبحان الله )

Lara@Maher

القرآن الكريم هو الشمس التي تسطع على القلوب فتنيرها وتطرد منها الهموم والأحزان ،وتبعث الأمن والأمان في نفس الإنسان المؤمن فلا يخشى شيئا .

فكلام الله سبحانه وتعالى هو خير الكلام به نحيا ومنه نستمد المنهاج الذي نسير عليه ، فالقرآن الكريم يرشد خطانا إلى الطريق المستقيم ، حيث يقول رب العزة سبحانه في محكم التنزيل : " إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا " .

ونحن الآن في أيام عطرات وهي أيام شهر رمضان المبارك التي نحرص فيها على تلاوة آيات القرآن الكريم ، وعلى الإنسان المؤمن أن يتدبر ما يقرأه من آيات الذكر الحكيم حتى يملأ الإيمان قلبه .

وفي السطور التالية نعرض لكم السر المدهش في بقاء أعين أصحاب الكهف مفتوحة إذ ظلت أعين أصحاب الكهف مفتوحة طوال المدة التي كانوا فيها في الكهف .

وردت قصة أهل الكهف في القرآن الكريم في سورة الكهف وقد أثنى عليهم القرآن الكريم ، إذ يقول الحق تبارك وتعالى في كتابه العزيز : " نَّحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُم بِالْحَقِّ ۚ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى " .

فقد هرب هؤلاء الفتية المؤمنون من ملكهم الكافر الظالم ولجأوا إلى الكهف ، ومن الجدير بالذكر أن سبب بقاء أعين أصحاب الكهف مفتوحة هو لتجدد خلايا العين ، فإذا تم إغلاق أعينهم كل هذه الفترة الطويلة التي لبثوا فيها في كهفهم لفقدوا البصر تماماً ، كما كان يقلبهم يميناً ويساراً حتى لا تصيبهم ما يعرف بقرحة الفراش ، وفي ذلك يقول رب العالمين : " وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ ۚ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ " ، وهذا الأمر إن دل فهو يدل على مدى قدرة الله الواسعة .

 وفي الختام ندعو الله سبحانه وتعالى أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

https://www.elbalad.news/4183744

https://www.elbalad.news/4183744

Lara@Maher operanews-external@opera.com