شمس البارودي.. خالة "غادة عادل" التي تبرأت من أعمالها وكتبت قصة رحلتها من الظلام إلي النور

ismael_moursy

 

قالت عن الزمن الذي قضته في التمثيل أنها تتمني لو تمحي من حياتها؛ وأنها لو عاد بها الزمن لتمنت أن لا تكون أبدا من الوسط الفني، قالت: كل ما أتمناه أن أكون مسلمة ملتزمة لأن ذلك هو الحق. هذا هو مفتاح رحلة طويلة وتحوّل أكبر في حياة شمس البارودي من نجمة وأيقونة من أيقونات الإغراء في السينما المصرية؛ إلي التوبة والهداية والاعتزال .

 

في شهر أكتوبر عام 1945 وُلدت الفنانة المعتزلة شمس الملوك جميل عزت البارودي أو شمس البارودي في حي الوراق بمحافظة الجيزة، لأب سوري لأم مصرية من أصول تركية.  

لشمس شقيق واحد وست شقيقات؛ وكانت لها أخت غير شقيقة   توفيت في سن صغيرة؛ هي "نيفان" والدة الفنانة غادة عادل.

كانت شمس تتمني دخول كلية الحقوق أو الفنون الجميلة، ولكنها لم تحصل علي المجموع المطلوب في الثانوية العامة؛ فالتحقت شمس بالمعهد العالي للفنون المسرحية ولكن لم تنهي الدراسة فيه ولم تحصل علي شهادة التخرج.

 

المسيرة الفنية لشمس البارودي

كان المخرج "عيسي كرامة" هو من اكتشف شمس البارودي كممثلة وأعطاها أول فرصة لها؛ وذلك عندما أشركها في فيلمه "زوج بالإيجار" عام 1961 بطولة إسماعيل يس وزهرة العلا, وكانت تستخدم اسمها الحقيقي "شمس الملوك" والتي غيّرته بعد ذلك إلي "شمس البارودي".

 

من أهم الأعمال التي شاركت فيها شمس البارودي؛ أفلام: ليلة الزفاف عام 1965، وفارس وبني حمدان والعسل المر وآخر العنقود عام 1966، وحكاية 3 بنات والمساجين الثلاثة عام 1968، وشارع الملاهي والشيطان عام 1969، وفرقة المرح والغشاش عام 1970، وحمام الملاطيلي وامرأة سيئة السمعة والمرأة التي غلبت الشيطان والشياطين والكورة والرجل الآخر  عام 1973، وبابا آخر من يعلم والمطلقات والجبان والحب عام 1975، وكفاني يا قلب عام 1977، والقطط السمان والطيور المهاجرة عام 1979، ودموع بلا خطايا عام 1980، و2 علي الطريق عام 1984 وهو آخر عمل شاركت فيه شمس البارودي.

 

الحياة الشخصية لشمس البارودي

في عام 1969 تزوجت شمس لأول مرة من الأمير السعودي "خالد بن سعود" وانفصلا بعد 3 أشهر فقط.

وفي عام 1972 تزوجت شمس من زميلها الفنان "حسن يوسف" ورزقت منه بثلاثة أولاد: محمود وعمر وعبد الله. وببنت: ناريمان.

 

اعتزال شمس البارودي

بينما كانت شمس في أوج شهرتها ونجوميتها؛ تفاجأ الجمهور بإعلان في الجرائد اليومية لشمس تقول فيه وتعلن اعتزالها الفن نهائيا منذ شهر فبراير عام 1982 بعد أدائها للعمرة، وتؤكد أن جميع الأفلام التي تعرض لها حالا أو مستقبلا هي أفلام قديمة تم تصويرها منذ سنوات بعيدة.

 

وفي أحد اللقاءات القديمة حكت شمس ظروف وسبب اعتزالها الفن؛ فقالت أنها عندما عادت مع زوجها حسن يوسف من باريس في رحلة للسياحة والتسوق، قررت أن تؤدي العمرة مع والدها. وفي الحرم المكي دعت الله تعالي أن يهديها.

قالت شمس أنها لم تكن تجد نفسها في الفن، وشعرت أن جمالها هو السبب الوحيد الذي يجعلهم يطلبونها للتمثيل، وكانت دائما ما تشعر أن هناك انفصاما بين حقيقتها وما تفعله بالتمثيل، ثم بدأت بعد ذلك تحافظ علي أداء الصلوات، وتحزن كثيرا إذا ما فاتها فرضا من الفروض، ومع ذلك لم تكن تلتزم بالزي الإسلامي. ثم بعد ذلك بدأت ترتدي ملابس أكثر حشمة، ثم بدأت تشعر برغبة في ارتداء الحجاب.

 

في العمرة قالت شمس أنها في أحد الليالي استشعرت بضيق رهيب في صدرها؛ وكأن جبال تجثم فوق نفسها، وأصابها الأرق الشديد؛ فسألها والدها عن سبب أرقها فقالت له أنها تريد أن تذهب إلي الحرم الآن. فصحبها والدها إلي هناك؛ ثم بعد أن أدت شعائر العمرة وقفت عند مقام إبراهيم وصلت ركعتين وقرأت الفاتحة؛ ثم أخذت تبكي وتبكي، وقد استشعرت عظمة الله تعالي. ثم صلت الفجر؛ وشعرت وقتها أنها قد أصبحت إنسانة أخري تماما. وبعد الصلاة سألها أحد النساء إذا ما كانت ستتحجب؟ فقالت لها بإذن الله. ومن هذا الوقت قررت شمس أنها ستتحجب وأنها لن تخلع الحجاب أبدا.

 

وعندما عادت شمس من تلك العمرة قررت اعتزال التمثيل، وأعلنت التبرؤ من جميع أعمالها، وارتدت النقاب لعشرين عاما  ثم خلعته واكتفت بالخمار؛ وقد حكت شمس عن الحملات العدائية التي تعرضت لها في هذا الوقت، وكيف أن صنّاع الأعمال الفنية الخاصة بها أخذوا في عرض وإعادة الأعمال التي تبرأت منها في جميع دور العرض في مصر وخارجها. وقد كتبت شمس كتابا فيه عن قصة توبتها وهداية الله لها بعنوان "رحلتي من الظلمات إلي النور

 

المصادر: السينما دوت كوم/ الوطن نيوز/ صدي البلد/ المصري اليوم/ الفن/ اليوم السابع

ismael_moursy operanews-external@opera.com