عاد صلاح فعادت المتعة. شاهد تفاصيل الفوز الكبير لليفربول وتألق صلاح

Ibrahim-Ali

على ملعب أنفيلد بمدينة ليفربول إلتقى نادي ليفربول مع نظيره الإنجليزي كريستال بالاس في إطار مباريات الجولة رقم 31 من مباريات الدوري الإنجليزي "البريميرليج".

تحت عنوان "Black Lives Matter" بدأت المباراة بوقفة لمدة دقيقة للاعبين على روح "جورج فلويد" ضحية العنصرية والعنف الأمريكي.

شارك محمد صلاح منذ بداية المباراة لتكون المرة الأولى التي يظهر فيها في صفوف الريدز بعد عودة النشاط الكروي بعد أن توقف بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

تمكن لاعبوا ليفربول من إنهاء المباراة بنتيجة 4-0 وسجل الهدف الأول أرنولد من تسديدة رائعة من ركلة حرة وسجل الثاني محمد صلاح من تحرك رائع وتمريرة أروع من فابينيو وسجل الثالث فابينيو من تسديدة صاروخية وأخيرًا سجل الرابع ماني بعد تمريرة رائعة من محمد صلاح.

بهذه النتيجة يرتفع رصيد ليفربول للنقطة 86 مستمرًا بها في الصدارة، بينما تجمد رصيد كريستال بالاس عند النقطة 42 في المركز التاسع، ليكون ليفربول على بعد نقطتان فقط لإستعادة اللقب الغائب منذ ما يزيد عن 30 عامًا.

بعد الفوز على كريستال بالاس بهذه النتيجة الكبيرة أصبح نادي ليفربول ينتظر هدية من نادي تشيلسي عندما يلاقي نادي مانشسترسيتي، حيث أنه في حال تعثر السيتيزين أمام البلوز سيحتفل ليفربول رسميًا بالتتويج ببطولة الدوري.

بعض أرقام ليفربول وصلاح بعد المباراة

المباراة هي رقم 28 التي يفوز بها نادي ليفربول هذا الموسم من أصل 31 مباراة، بينما إنتهت مباراتين بالتعادل ومباراة وحيدة بالهزيمة.

المباراة هي رقم 4 التي يفوز بها نادي ليفربول برباعية هذا الموسم، حيث تمكن من الفوز على كل من أندية ليسترسيتي وساوثهامتون وكريستال بالاس برباعية نظيفة بينما تمكن من الفوز على نادي نورويتش سيتي بنتيجة 4-1.

المباراة هي رقم 14رقم التي يستطيع بها الريدز الحفاظ على نظافة شباكهم هذا الموسم، بينما تظل مباراة واتفورد هي أكثر مباراة إهتزت فيها شباكهم برصيد 3 أهداف في مباراة الهزيمة الوحيدة والمفاجئة.

المباراة هي الأولى لليفربول هذا الموسم الذي يستطيع فيها لاعبوه من تسجيل 4 أهداف في نفس الزاوية لحارس الفريق المنافس وهي الزاوية اليسرى.

إستطاع لاعبوا ليفربول أن يوقفوا نادي كريستال بالاس عند الرقم 4، حيث فاز لاعبوا كريستال بالاس في آخر 4 مباريات في البريميرليج ولكن فوز الريدز حرمهم من الوصول للفوز الخامس على التوالي.

في الظهور الأول له تمكن محمد صلاح من تسجيل الهدف رقم 17 له هذا الموسم ليستمر في صدارة هدافي ليفربول ويظل الفارق بينه وبين السنغالي ماني هدفين بعد أن تمكن هو أيضًا من تسجيل هدفًا في مباراة اليوم، كما أن صلاح إقترب بشدة من لقب هداف البريميرليج الذي أصبح على بعد هدفين فقط من الهداف الحالي حيمي فاردي لاعب ليسترسيتي الذي يحتل الصدارة برصيد 19 هدفًا.

المباراة هي رقم 6 التي يتمكن فيها كل من محمد صلاح وساديو ماني من هز شباك المنافس في نفس المباراة هذا الموسم.

لأول مرة هذا الموسم يتمكن محمد صلاح من هز شباك كريستال بالاس بينما تمكن ماني من هز شباك الفريق اللندني ذهابًا وعودة.

تمكن محمد صلاح من التسجيل على ملعب أنفيلد في المباراة السادسة على التوالي هذا الموسم، ليقترب من كسر رقمه الشخصي الذي تمكن فيه من التسجيل في 8 مباريات متتالية.

أهم أحداث المباراة

ملخص الشوط الأول

كانت نية لاعبي ليفربول واضحة منذ البداية بإنهاء المباراة مبكرًا وتسجيل هدف يعجز لاعبي كريستال بالاس عن الإستمرار في المباراة، وسيطر لاعبوا الريدز على الكرة منذ بداية اللقاء حتى وصلت نسبة الإستحواذ عند الدقيقة 20 إلى 65 % لليفربول مقابل 35 % للاعبي كريستال بالاس.

إحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 23 من زمن الشوط الأول أمام منطقة جزاء كريستال بالاس وكان على تنفيذها كل من محمد صلاح وأرنولد، ليقرر الأخير تنفيذها وبالفعل يسددها بطريقة مميزة ويسكنها شباك الحارس هينيسي معلنًا الهدف الأول لليفربول.

في الدقيقة 28 كاد هندرسون أن يسجل الهدف الثاني للريدز من تسديدة قوية وسط الزحام تخطت الحارس ولكن كان دفاع كريستال بالاس لها بالمرصاد وأخرجوها من خط المرمى لينقذوا فرصة هدف مؤكد.

كاد محمد صلاح أن يسجل الهدف الأول له والثاني لليفربول في الدقيقة 40 من عمر الشوط الأول بعد أن سنحت له الفرصة للتسديد بعد وسط الملعب لحظة خروج الحارس هينيسي من مرماه ولكن التسديدة لم تكن بالدقة الكافية وذهبت بعيدًا إلى خارج المرمى.

رفض محمد صلاح أن ينتهي الشوط الأول إلا وهو مسجلًا وبالفعل في الدقيقة 44 وبتمريرة رائعة من اللاعب فابينيو، وجد محمد صلاح نفسه أمام مرمى كريستال بالاس بعد تحركه الرائع ومن تسديدة بيسراه تمكن من تسجيل الهدف الثاني لليفربول والأول له بعد عودة النشاط الكروي لتصبح النتيجة 2-0 للريدز.

ملخص الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني أقل إثارة من الشوط الأول وظل اللعب محصورًا في وسط الملعب، وكان أول تهديد على أحد المرميين في الدقيقة 53 عن طريق هجمة مرتدة إنطلق فيها محمد صلاح ومرر الكرة للأسكتلندي روبرتسون الذي سدد كرة قوية ولكنها كانت بعيدة تمامًا عن المرمى.

في مفاجأة رائعة أذهلت الجميع تم تمرير الكرة في الدقيقة 55 للبرازيلي فابينيو ليسدد كرة صاروخية مفاجئة لم يكن يتوقعها أحد لتسكن الكرة شباك الحارس هينيسي معلنًا الهدف الثالث لليفربول.

كادت الدقيقة 57 أن تشهد الهدف الرابع لليفربول عن طريق إنطلاقة من ماني من الجهة اليسرى مررها للاعب الهولندي فينالدوم الذي سدد كرة وسط الزحام ولكن كان لها الحارس هينيسي بالمرصاد وأمسك بها بثبات.

شهدت الدقيقة 63 تعاون ولا أروع بين ماني ومحمد صلاح، حيث مرر ماني الكرة لصلاح الذي سدد بشكل رائع وكادت الكرة أن تسكن الشباك ولكنها مرت بجوار القائم بقليل.

رد محمد صلاح هدية ساديو ماني في الدقيقة 69 بعد أن مرر كرة سحرية له من وسط الملعب لينطلق ماني وينفرد بالمرمى ويسدد كرة رائعة تسكن شباك الحارس هينيسي معلنًا الهدف الرابع للريدز.

في الوقت المحتسب بدل الضائع سنحت لمحمد صلاح فرصتين متتاليتين للتسجيل ولكن التسديدة الأولى أبعدها الحارس قبل أن تصل للاعب مينامينو والثانية إصطدمت بالدفاع.

ظل لاعبوا ليفربول هادئون وأصبحت المباراة وكأنها مباراة تدريبية للريدز ولم يقدم لاعبوا كريستال بالاس أي شئ اليوم لتنتهي المباراة بفوز مستحق برباعية نظيفة للريدز.

شاركنا الرأي.. هل يحتفل ليفربول بالتتويج في مباراته القادمة أم أنه من الممكن أن توجد مفاجآت؟

Ibrahim-Ali operanews-external@opera.com