(قصة) اتصفت هند بالعند فطلقها عماد وتزوج سعاد فانتقمت بطريقتها الخاصة

Muhammad_Yusuf174

 كانت هند امرأة عنيدة ويصفها جميع من يراها بالعنيدة، وقد بلغ منها العند مبلغًا جعلها تفسد حياتها بهجر زوجها لأيامٍ وأعوام. وفي نهاية المطاف، تحول الحب الذي في قلب زوجها عمادٍ إلى كره فتركها وتزوج سعاد زميلته في العمل. وما أن علمت هند بسرعة زواج عماد من سعاد؛ حتى بدأت وساوسها وهواجسها تحدثها عن تعمد عماد إفساد علاقته معها وحملها على العند لأنه يحب زميلته ويريد أن يظفر بها زوجةً منذ زمن بعيد.

لذلك، أقسمت هند على الانتقام من عماد بطريقتها الخاصة التي لم يعهدها أحد من قبل. ماذا فعلت؟ اشترت هند كلبًا بوليسيًا ومرنته على مهاجمة بعض الهياكل التي ألبستها ملابس طليقها التي كان يلبسها ونسيها في حمام شقتها قبل الطلاق حتى أصبح الكلب متمرسًا على ملاحقة أي شيءٍ فيه رائحة هذا الشخص. وانتظرت هند طليقها أثناء خروجه من العمل مع زوجته وأطلقت عليه الكلب ففر عماد فزعًا منه حتى أدركه الكلب وأوسعه عضًا. وكان يومًا مشهودًا في تاريخ الانتقام الأنثوي الدامي من أزواجهن السابقين.

Muhammad_Yusuf174 operanews-external@opera.com