قصة.. بعد وفاة أمها بخمس سنوات مات والدها وعندما ذهبوا إلى المقابر لكي يتم دفنه كانت الصدمة

sham.macs

كانت الحاجة، عنيات تعاني من الكثير من الأمراض بسبب اهمالها في رعاية صحتها ولم يكن لديها من الأبناء إلا فتاة وحيدة سافرت تدرس بالخارج. 


وهناك تعرفت على شاب أحبته وأحبها وتزوجته وعاشت خارج مصر، كانت والدتها في البداية غير مواقفة لكن والدها قال لها اتركيها كيفما تريد هذه حياتها وهي حرة في اختيار هذه الحياة. 

شعرت أمها بالحرمان واحست بفقدانها بسبب غيابها الطويل وحياتها بعيداً عنها إلى جانب إهمالها في رعاية صحتها فماتت المرأة الطيبة. 


جاءت الفتاة لتلقي النظرة الأخيرة على والدتها قبل الدفن ثم أصرت أن يهاجر أبيها معها إلى الخارج حتى لا تشعر بالخطر وبالفعل أخذته معها. 

لكن أبيها اوصاها إن مات يجب أن تدفنه في مصر في قبر أمها ليظل معها وهو في الدنيا وكذلك وهو في الآخرة. 


ولم يمر الوقت طويلا حتى مات هذا الزوج الطيب ليلحق بزوجته، وعندما عادت إلى مصر لكي تقوم بدفن والدها وجدت كارثة غير متوقعة. 

وجدت أن مكان القبر الذي دفنت فيه والدتها تعيش فيه أناس عاديين وأحياء ولم تجد من الأساس جثة والدتها ظلت جثة والدها عالقة لم تعرف أين تدفنه ولا تعرف أين ذهبت أمها. 


قاموا بدفن والدها في مقابر عائلة أخرى وأخذت تبحث مع الشرطة عن الذي واكتشفت أن الحارس باع القبر لهذه العائلة التي تسكن فيه وقامت بشكوته وظلت حتى وجدت جثة والدتها. 

sham.macs operanews-external@opera.com